من معنا في أكوستريا


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الرفق بالحيوان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صفراء
Admin
Admin


عدد المساهمات : 65
الموقع : أسيرة القمر أو أسيرة الحزن بسبب تركهم لي

الأوسمة
 :  

مُساهمةموضوع: الرفق بالحيوان   الثلاثاء مارس 27, 2012 7:34 pm

هل الرفق بالحيوان والعناية به حكرا على الأوروبيين؟
وهل تربية الحيوان نوع من الترف نترفع نحن المسلمون عنه؟
يخطر مثل هذا التساؤل ببالي كلما رأيت حيوانا دهسته سيارة في الطريق وما أكثر القطط والكلاب التي تدهسها السيارات على الطرق ….وكلما رأيت طفل يمسك القوس لأذية عصفور يقف على شجرة أو رمي كلب بحجر والتفنن في أذيته هل هذا يعطينا الحق أن نعذب ونسيء معاملة بقية مخلوقات الله ؟
حتى الشجرة مسكينة لا تسلم من الأذى البعض يمر من جانب الشجرة في الشارع ولابد أن يمد يده لكسر أغصانها…ما تفسير هذا …. ايا كانت الأسباب فإن الرحمة والشفقة بمخلوقات الله واجبة ومطلوبة حتى أن منظر الحيوانات التي يتم ذبحها عند الجزار تصيبني بالألم عند رؤية أسلوب سحبها وذبحها أمام غيرها
فهناك العديد من أوجه الرحمة في العناية بالحيوان في الشريعة الإسلامية، ولعلّ القرآن الكريم حين يصف أصنافا من الحيوان بالنعم والأنعام فإنه يكرّم هذه المخلوقات، كما تسمّت سور عديدة بأسماء عدد من الحيوانات، كسور البقرة والأنعام والنحل والنمل
كما ذكر العديد من الحيوانات والطيور وربطها القرآن بالإنسان وبالكثير من الأنبياء والصالحين، واستعملها القرآن الكريم كمضرب للأمثال، مثل: ناقة صالح، حوت يونس، غنم داود، هدهد ونمل سليمان، وطير إبراهيم ....ونهى الإسلام حتى عن سبّ الحيوان والطير،
هذا الدين الحنيف هو الذي ضرب للعالمين المثل الأعلى في الرحمة والرفق بالحيوان، حتى جعل القسوة عليه بابا لدخول النار، فحرّم إرهاقه بالأثقال والأعمال الشاقة، وحرّم التلهي بقتل الحيوان كما يحدث في مصارعة الثيران، وكذلك الصيد للتسلية لا للمنفعة، وأنكر العبث بأعشاش الطيور وإحراق قرى النمل وهذا الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم هو أول من دعى إلى الشفقة بالحيوان، والرفق به، ومساعدته في مطعمه ومشربه، وفي صحته ومرضه، بل وأثناء ذبحه… وهذه الشريعة الغرّاء هى التي قننت للحيوان حقوقا، لم تعرفها غيرها من الشرائع، ولم يصل إلى بعضها البشر،
ومن أهم الأسباب التي من أجلها دعى الإسلام إلى الاهتمام بالحيوان والطير:
يدعو الله تعالى في آيات القرآن الكريم المتعلقة بالحيوانات، الإنسان إلى النظر في بديع خلقه وعظيم صنعه، ويدعوه في ذات الوقت إلى دراسة هذه الكائنات، وأخذ العبر والعظات من سلوكياتها المختلفة،
و العمل على استخدام هذه الحيوانات، وإجراء الدراسات والبحوث التي تهدف إلى استغلال أقصى ما يمكن استغلاله من طاقات هذه الحيوانات
كما تعلم الإنسان من الحيوانات البكور في السعي على الرزق، وتعلم كثيرا من نظم حياة الأسر، وتقنيات الحرب والدفاع، والصبر على العمل، كالنحل والإبل، وبناء المنازل وهندستها، كما تفعل الطيور، ونظام المعيشة وادخار الأقوات، كما يفعل النمل…

و السلام عليكم ورحمة الله و بركاته study study
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lo-ga-in-1234.forumegypt.net
????
زائر



مُساهمةموضوع: الرفق بالحيوان   الإثنين أبريل 16, 2012 11:08 am

مشكورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صفراء
Admin
Admin


عدد المساهمات : 65
الموقع : أسيرة القمر أو أسيرة الحزن بسبب تركهم لي

الأوسمة
 :  

مُساهمةموضوع: رد: الرفق بالحيوان   الخميس مايو 24, 2012 9:14 pm

شكراً على الرد

توقيع المهرة الرائعة الجميلة الجذابة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lo-ga-in-1234.forumegypt.net
 
الرفق بالحيوان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
من معنا في أكوستريا  :: ساحة مدينة بونيفيل :: القسم الإسلامي-
انتقل الى: